الاعتناء بأعراض الألم

كيف تعرفين إذا كان طفلك يعاني من البرد أو الإنفلونزا؟

تتشابه أعراض نزلات البرد والإنفلونزا، ولذلك يكون من الصعب أن تفرّقي بينهما. ولكنّ الطفل المصاب بالإنفلونزا يبدو بشكل عامٍ أكثرَ مرضاً من الطفل المصاب بالبرد. يصاب معظم الأطفال ب 8-10 نزلات برد كل عام. اقرأي أدناه لمعرفة المزيد عن كيفية التفريق بينهما.

مقارنة

البرد

الإنفلونزا

ماهو المرض:

هو عدوى فيروسية تؤثّر على الجهاز التنفسي العلوي (الأنف، والجيوب الأنفية، والحنجرة). وعلى الرغم من أن البرد يتشابه مع الإنفلونزا في بعض الأعراض، ولكنّ الفيروسات التي تسبب البرد لا ترتبط بتلك التي تسبب الإنفلونزا.

يصاب الأطفال بمرض الإنفلونزا  بواسطة فيروس يُصيب الجهاز التنفسي العلوي. وعلى الرغم من أن البرد يشترك مع الإنفلونزا في بعض الأعراض، ولكنّ الفيروسات التي تسبب البرد لا ترتبط بتلك التي تسبب الإنفلونزا.

كيف يبدأ المرض:

تبدأ معظم نزلات البرد بالتهابٍ في الحلق. وقد يتبعُه العطس، وانسداد الأنف، وقد يتطوّر إلى سعال وحمّى خفيفة بحلول اليوم الثالث أيضاً.

عادة ما تبدأ الإنفلونزا فجأة، وبشدّة أكبر من البرد، وتسبّب حمّى أقوى. يشعر الطفل المصاب بالإنفلونزا  بألم كبير، وتعب شديد..

الأعراض:

رشح الأنف.

فقدان الشهية.

العطس.

احمرار العيون.

سعال.

التهاب الحلق.

انسداد الأنف.

حمّى خفيفة.

ظهور مفاجئ للحمى.

آلام الجسم.

صُداع.

رشح الأنف.

التعب الشديد، أو الإرهاق.

سُعال سطحي متقطّع وجاف.

كم يمتدّ المرض:

 يُصاب الطفل عادة بالبرد لمدة 3-5 أيام.

يمكن أن تستمر الإنفلونزا  لمدة أسبوع، أو ربما لفترة أطول.

ما الذي قد يقوله طفلك أو يفعله ليعبر عن شعوره بعدم  الراحة:

قد يفرك الطفل الأصغر سنّاً أنفه في كثير من الأحيان، وربما يتناول كميات من الطعام أقلّ من المعتاد.

 قد يشكو الطفل الأكبر سنّاً من ضيق التنفس، أو أنه لا يستطيع التنفس، أو أن أنفه مسدود ويدغدغه.

يظهر المرض على الطفل الأصغر سنّاً عموماً، فيصبح منزعجاً ونعساً، وتصبح شهيته أقلّ من المعتاد.

قد يبدو الطفل الأكبر سنّاً متعباً جداً، ولا يشعر بالراحة.

 

المنتجات الموصى بها لتخفيف أعراض البرد والإنفلونزا لدى طفلك